أخبار عاجلة
أنت هنا: الرئيسية / الاخبار السياسيـــــة / مساع لتوفير غطاء جوي يدعم القوات الأمنية

مساع لتوفير غطاء جوي يدعم القوات الأمنية

كشفت لجنة الامن والدفاع في مجلس النواب عن مساع لتوفير غطاء جوي لإسناد ودعم القوات الأمنية، معتبرة ان عدم وجود هكذا غطاء “امر مريع“.

عضو اللجنة عباس البياتي قال: ان “لدى العراق عقودا مع الجانب الاميركي بشأن طائرات 16 F، لكن للأسف الطائرات لم تصل حتى الان رغم مطالباتنا مراراً وتكراراً بتوفير غطاء جوي للعراق“.

وبين البياتي ان “القوات المسلحة تمتلك رادارات جيدة وتغطي جنوب العراق وجزءً من وسطه وشماله، الا انها تفتقر لوجود طائرات تحرس الاجواء، وبذلك يكون عملها سلبيا ويقتصر على رصد الاختراق، أما رد الاختراق يكون بوجود طائرات، ونحن لدينا عقود على سربين من هذه الطائرات نأمل ان تصل قريبا“.

والمح الى ان العراق البلد الوحيد في العالم لا توجد لديه طائرات تحمي اجواءه، الا اننا بلا شك يجب علينا ان نؤمن الجو من خلال بطارية صواريخ ارض ـ جو والاسلحة الروسية هي من ستوفر هذه البطارية.

وكان مصدر في وزارة الدفاع قد أكد احتياج قوات الدفاع الجوي الى 30 مليار دولار و9 سنوات لتصبح مؤهلة.

أما نائب رئيس اللجنة مظهر الجنابي فقد ذكر ان المشكلة في الوضع الامني بالعراق لا تكمن بعدم وجود غطاء جوي، بل ان المشكلة تتمثل بترك الحدود مفتوحة ومباحة مع دول الجوار التي القت باستخباراتها في العراق لتنفيذ اجندة معينة وعمليات ارهابية واضحة للعيان.

وأضاف ان “البلد لن يؤمن، ولن يهدأ له بال ويستقر ان لم تكن له حماية صلدة وموثوقة وجيدة لحدوده من كل الدول المجاورة ان كانت عربية او غيرها، ونقوم بفتح حدودنا النظامية مع تلك الدول بالطريقة الرسمية التي نقترحها ونرتئيها”.

وقال الجنابي: “اننا ان لم نقم بفعل هذا فان الارهاب سيستمر الى مالا نهاية، خصوصاً عبر تلك الشخصيات التي تم شراء ذممها لقتل العراقيين ليفعلوا ما يشاؤون بالبلد دون رادع“.

بدوره، اكد عضو مجلس النواب مفيد البلداوي ان “العراق لديه الكثير من الاتفاقيات خصوصاً مع الجانب الاميركي لدعم المؤسسات الامنية المتمثلة بوزارتي الدفاع والداخلية، فضلاً عن ابرام العقود مع الجانب الروسي بشان توفير غطاء جوي للعراق”.

واشار البلداوي ، الى ان “عدم وجود غطاء جوي يؤدي الى حصول ارباك في العملية الامنية”، مبينا ان هذا الغطاء يساعد القوات الامنية على عمليات الاقتحام التي تجري في بعض القرى الزراعية للإرهابيين في مناطق الانبار او صلاح الدين او كركوك او نينوى.

ودعا البلداوي الى ضرورة توفير موازنة جيدة خلال العام المقبل لتجهيز القوات الامنية بالمعدات العسكرية كي تستطيع أن تحسن من الوضع الامني في البلد ومنها المعدات الخاصة بالغطاء الجوي.

عن moaid Naser

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*