أخبار عاجلة
أنت هنا: الرئيسية / . / احدى قصص معانات الكورد الفيليين المؤلمة, الشهيد الحاج شكر رحيم الفيلي وأولاده الشهداء الثلاثة

احدى قصص معانات الكورد الفيليين المؤلمة, الشهيد الحاج شكر رحيم الفيلي وأولاده الشهداء الثلاثة

ولد الشهيد شكر رحيم رحمن عام (1927) نشأ في بغداد منطقة باب الشيخ وعرف بأخلاقه الحميدة وطيب السيرة عمل كتاجر للحديد في منطقة السباع حيث كان ميسور الحال لذا عرف بعطفه على الفقراء وحرصه على أولاده العشرة.

تعرض الحاج شكر للملاحقة من قبل افراد حزب البعث المباد بسبب انتمائه القومي (كوردي فيلي) وانتماء ابناءه لحزب الدعوة الاسلامية, وأثر هذه الملاحقات انتقل للعيش في مدينة الصدر وبعدها الى منطقة جميلة وهو احد مؤسسي حسينية الأنصار, واشتهر بإقامته للمجالس الحسينية عام 1980 ثم اعتقل ابنه الشهيد احمد بكر بسبب انتمائه لحزب الدعوة الاسلامية وهو من مواليد (1953) الذي كان يعمل مع والده وهو متزوج ولديه طفلان, واتهم الشهيد بالمشاركة بأحداث (4/4/1980) تفجير المستنصرية ومحاولة اختيال طارق عزيز, وأعدم الشهيد احمد شكر في نفس يوم اعتقاله, واعتقل معه كل من اخويه صلاح من مواليد (1956) وهو متزوج ولديه طفل حيث بقي في معتقل نقرة السلمان واعدم بتاريخ (4/4/1988), واخوه الشهيد صبري من مواليد (1960) الذي اعدم عام (1980) وعلى أثر ذلك هُجر الشهيد شكر في عام (1980) الى جمهورية ايران وتم مصادرة جميع امواله المنقولة وغير المنقولة, حيث بدأت رحلة معانات جديدة بعيدة عن الأهل والوطن.

وإثر ذلك وبعد علمه بإعدام أولاده الثلاثة أصيب بسكتة دماغية فارق الحياة على أثرها.

عن moaid Naser

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*