أخبار عاجلة
أنت هنا: الرئيسية / الاخبار الإقتصاديــــــــــــــة / توزيع الوجبة الثانية من حصة رمضان الأسبوع الحالي

توزيع الوجبة الثانية من حصة رمضان الأسبوع الحالي

أعلنت وزارة التجارة، عزمها توزيع المرحلة الثانية من المواد الغذائية الخاصة بشهر رمضان المبارك في الأسبوع الحالي والمقرة في النصف الثاني من الشهر الفضيل، فيما أكدت استمرار الأفران التابعة للوزارة بتوزيع الصمون الكهربائي على عموم المواطنين.

وقال مسؤول قسم الإعلام في الوزارة هيثم طارق في تصريح : إن الوزارة بصدد تجهيز وكلاء المواد الغذائية بالوجبة الثانية من المواد الغذائية الخاصة بشهر رمضان، مشيرا إلى أن أواخر الأسبوع الحالي سيشهد توزيع مواد غذائية فضلا عن الحصة الثانية من مواد العدس والرز البسمتي والطحين الصفر.

وتابع أن أفران الوزارة مستمرة بتوزيع الصمون الكهربائي المجاني على المواطنين طيلة أيام الأسبوع إذ ان الوزارة تقوم بالإشراف على توزيع الصمون في مجمع افران الكاظمية الكائن في ساحة عدن.

على صعيد متصل اعلنت وزارة التجارة عن وصول عدد كبير من البواخر المحملة بمفردات البطاقة التموينية الى ميناء ام قصر والتي تضم الحصة الإضافية لشهر رمضان المبارك.

وقال منسق الوزارة جواد درويش إن الميناء شهد وصول كميات كبيرة من مادة زيت الطعام زهرة الشمس بنوعيه تركي المنشأ نوع أوركيد بكمية 5 ألاف طن ومصري المنشأ علامة كرستال بكمية 19 ألف طن .

واضاف درويش بأنه وصل الى ميناء ام قصر باخرتين من الرز التايلندي تقدر بـ (36) ألف طن من اصل عقد يقدر بـ (72) ألف طن موزعة على باخرتين باخرة اسكندر محملة بـ (40) الف طن رز تايلندي وتم سحب النماذج منها واظهرت النتائج صلاحيتها ومطابقتها للاستهلاك البشري وتم تحميلها الى مخازن الوزارة.

من جانبه اكد مسؤول إخراج ميناء ام قصر حسن والي ان الوزارة حريصة باستلام مفردات البطاقة التموينية من البواخر و إخراجها الى مخازننا ومن ثم توزيعها بدرجة عالية من الدقة والسرعة حيث سهلنا كثير من الأمور التي تخص إخراج المفردات الى المخازن ونحن مستعدين و متهيئين لاستلام مادة السكر الأوربي التي ستصل الى الميناء يوم 15 من الشهر الجاري وهو وباخرة معمل سكر محمل بـ كمية (72) ألف طن حيث يتم تكييس السكر من على ظهر الباخرة ومن ثم يحمل الى سيارات وزارة التجارة ووزارة النقل ثم الى الوكلاء مباشرةً.

عن Faily IQ

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*