أخبار عاجلة
أنت هنا: الرئيسية / الاخبار الرياضيـــــة / عميد لاعبي العالم يتوقع وصول منتخبنا لأدوار متقدمة

عميد لاعبي العالم يتوقع وصول منتخبنا لأدوار متقدمة

تأهل منتخب شباب العراق الى دور الستة عشر لنهائيات كاس العالم بكرة القدم المقامة حاليا في تركيا بصرف النظر عن نتيجة مباراته التي خاضها مساء امس امام تشيلي والتي حددت نتيجتها مع نتيجة المباراة الثانية ضمن المجموعة والتي جمعت انكلترا بمصر هوية بطل المجموعة ووصيفه.

وجاءت نتائج المجموعات الاخرى لتصب في صالح طموحات شباب العراق بعد ان توقف رصيد كل من غانا ثالثة المجموعة الاولى والسلفادور ثالثة المجموعة الثالثة والمكسيك ثالثة المجموعة الرابعة عند 3 نقاط في الوقت الذي جمع منتخبنا قبل مباراة امس اربع نقاط وهو نفس رصيد كوريا الجنوبية ثالثة المجموعة الثانية الا ان منتخبنا يتقدم قبل مباراة امس بفارق هدف.

وقد عبر عضو اتحاد الكرة والمشرف على منتخب الشباب كامل زغير عن سعادته بتأهل منتخبنا الشبابي الى دور الستة عشر لمونديال تركيا وقال في حديث لموفدي اتحاد الصحافة الرياضية :» لقد كان لاعبو منتخبنا الشبابي ومدربهم حكيم شاكر عند حسن الظن وحققوا نتائج ايجابية جعلتهم يتأهلون الى دور الستة عشر ونامل ان يوفقهم الله في الدور الثاني بتحقيق نتيجة ايجابية تعزز ما تحقق حتى الان وتوكد انهم طرف منافس على احراز مركز تفاخر به الكرة العراقية.

من جانبه توقع قائد المنتخب المصري السابق احمد حسن عميد لاعبي العالم ان يذهب منتخب العراق للشباب بعيدا في البطولة العالمية من خلال التأهل الى الادوار المتقدمة بعد ان ضمن رسميا التأهل الى منافسات دور الـ 16 من بطولة كأس العالم للشباب المقامة حاليا في تركيا.

وقال حسن الذي جاء الى تركيا لمؤازرة منتخب بلاده لموفدي الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية ان المنتخب العراقي يضم مجموعة من اللاعبين المميزين امثال علي عدنان ومهند عبد الرحيم وعمار عبد الحسين وهمام طارق واصفا اياهم بأنهم افضل اللاعبين في المنتخب العراقي لذلك اتمنى ان يواصل العراق مسيرته الناجحة في مونديال الشباب من خلال الذهاب بعيدا في المنافسات العالمية فهو قادر على تحقيق المزيد من النجاحات.

وتابع ان المنتخب العراقي كان الافضل في اغلب اوقات المباراة التي جمعته بمنتخب مصر حيث تمكن من العودة في اللقاء بعد ان كان متأخرا بهدف فظهر بمستوى مميز وكان لاعبوه يتناقلون الكرة بسرعة ويلعبون بطريقة حديثة مشيرا الى انه كان يتمنى ان يحقق المنتخب المصري الفوز في المباراة الا ان هذا الامر لم يتحقق بسبب الاداء غير المقنع الذي ظهر عليه في المباراة.

واجمع عدد من الصحفيين العراقيين المتواجدين في مدينة انطاليا لتغطية مباريات المنتخب العراقي بمجموعته الخامسة في مونديال الشباب في تركيا على ان ما تحقق لمنتخبنا الشبابي حتى الان يعد انجازا متميزا للكرة العراقية متوقعين في الوقت ذاته ان يذهب المنتخب العراقي بعيدا في البطولة.

وقال رئيس تحرير صحيفة اسبوع البطل ومراسل قناة الجزيرة الرياضية الزميل علي رياح انه يجب ان نعترف ان ما تحقق للعراق من تأهل رسمي الى مباريات الدور الثاني من نهائيات كأس العالم يعد انجازا بحد ذاته لاسيما ان المنتخب الشبابي عانى من الاهمال نتيجة تحول جميع الانظار الى المنتخب الاول الذي كان ينافس على التأهل الى نهائيات كأس العالم في البرازيل العام المقبل وبالتالي اصبح منتخبنا الشبابي الان طرفا حقيقيا في منافسات دور الـ 16 من المونديال الحالي.

وبين ان المنتخب العراقي اثبت انه سيكون قاعدة لجيل مقبل مميز وهذا مكسب كبير للكرة العراقية خاصة وان بعض اللاعبين فيما عدا اللاعبين الستة الذين كانوا يشاركون مع المنتخب الاول سيكون بإمكانهم كسب مقاعد اساسية في المنتخب الوطني بعد المجهود الكبير والمستوى الرائع الذي ظهر عليه المنتخب الشبابي في البطولة حتى الان مؤكدا ان هذا المنتخب بإمكانه ان يمضي قدما في نهائيات كأس العالم بعد ان شاهدنا مستويات جميع المنتخبات المشاركة لذلك اقول ليس من الصعب ان يتأهل الى دور الثمانية ايضا.

من جانبه ذكر الصحفي منذر العذاري ان المنتخب الشبابي حقق انجازا متميزا من خلال تأهله الرسمي الى منافسات دور الـ 16 من مونديال الشباب في تركيا فهو يعد بمثابة المستقبل المشرق للكرة العراقية.

وقال العذاري ان المنتخب لم يقدم حتى الان المستوى الحقيقي الذي يتميز به وارى انه مازال لدى اللاعبين مستوى افضل اتمنى ان يقدموه في المباريات المقبلة من المنافسات في الادوار المتقدمة فهم لديهم امكانات كبيرة ومهارات رائعة تؤهلهم للظهور بصورة جيدة في جميع المباريات التي يخوضونها في المنافسات العالمية مشيرا الى ان اداء لاعبي المنتخب العراقي سيتصاعد مستواه كلما تقدموا في الادوار النهائية فضلا على ان حضور الجماهير العراقية بكثافة سيكون عامل دفع معنوي كبير للاعبين الشباب من اجل مواصلة مسيرتهم في المونديال بنجاح كما ان اعتماد المدرب حكيم شاكر ومساعديه في الجهاز الفني على اكثر من لاعب في التشكيلة كلها عوامل ستسهم بالتأكيد في ان يحقق هذا المنتخب المزيد من الانتصارات في المباريات المقبلة متوقعا ان يصل منتخب العراق الى مباريات دور الثمانية للمونديال ان شاء الله.

من جانبه قال الصحفي صلاح عبد المهدي: ان التأهل الى منافسات الدور الثاني بحذ ذاته يعد انجازا للمنتخب وللكرة العراقية وهذا الامر لا اعتقد انه غريب او مفاجئ تحقيقه على مثل هذه التشكيلة المميزة التي تضم لاعبين يمتلكون امكانات كبيرة وخلفهم جهاز فني بقيادة المدرب حكيم شاكر.

واوضح عبد المهدي لدي ذكريات مميزة مع هذا المنتخب كوني ذهبت معه كموفد صحفي في بطولتين كبيرتين الاولى بطولة العرب التي اقيمت في المغرب والثانية بطولة كأس اسيا التي احتضنتها دولة الامارات واحسست حقيقة بالعلاقة الرائعة التي تربط اللاعبين مع جهازهم الفني وايضا بين اللاعبين انفسهم لذلك اقول لا خوف على هؤلاء اللاعبين وبإمكانهم المضي قدما في مونديال الشباب مبينا انه لم يراهن احد على تأهل هذا المنتخب الى مونديال الشباب في تركيا ولكنه برهن للجميع انه قادر على تخطي كافة الصعاب والتحديات وكان قريبا جدا من احراز بطولة اسيا على حساب كوريا الجنوبية لولا الحظ الذي ادار ظهره للمنتخب لذلك اتوقع ان يستمر مسلسل الانتصارات في الادوار التالية من نهائيات كأس العالم الحالي لمنتخبنا الشبابي الذي يملك كل مقومات النجاح في هذا المحفل العالمي الكبير.

وتبدا مباريات دور الستة عشر للبطولة يوم الثلاثاء المقبل اذ تلعب في اسطنبول اسبانيا بطلة المجموعة الاولى مع افضل ثالث في المجموعات الثالثة والرابعة والخامسة ( مجموعة العراق ) ونيجيريا ثاني المجموعة الثانية مع ثاني المجموعة السادسة وتتقابل في غاز عينتاب اليونان بطلة المجموعة الرابعة مع افضل ثالث في المجموعات الثانية والخامسة والسادسة وفرنسا ثاني المجموعة الاولى مع تركيا ثاني المجموعة الثالثة.

وتستكمل مباريات هذا الدور يوم الاربعاء المقبل بإقامة اربع مباريات ففي قيصري تلعب البرتغال بطلة المجموعة الثانية مع افضل ثالث في المجموعات الاولى والثالثة والرابعة وفي بورصا تلعب بطلة المجموعة السادسة مع ثاني المجموعة الخامسة وفي ترابزون تتقابل كولومبيا مع افضل ثالث في المجموعات الاولى والثانية والسادسة.

وكان حسم الامور في المجموعات الاولى والثانية والثالثة والرابعة قد اكتمل امس الاول الجمعة اذ احتلت اسبانيا صدارة فرق المجموعة الاولى برصيد 9 نقاط وجاءت فرنسا ثانية برصيد 4 نقاط ثم غانا بالمركز الثالث برصيد 3 نقاط واخيرا الولايات المتحدة بالمركز الرابع والاخير برصيد نقطة واحدة وتصدرت البرتغال فرق المجموعة الاولى برصيد 7 نقاط تلتها نيجيريا بالمركز الثاني برصيد 6 نقاط ثم كوريا الجنوبية بالمركز الثالث برصيد 4 نقاط فكوبا بالمركز الرابع والاخير بدون اي رصيد من النقاط وتصدرت كولومبيا فرق المجموعة الثالثة برصيد 7 نقاط تلتها تركيا بالمركز الثاني برصيد 6 نقاط فالسلفادور بالمركز الثالث برصيد 3 نقاط ثم استراليا بالمركز الرابع والاخير برصيد نقطة واحدة وفي المجموعة الرابعة اعتلت اليونان الصدارة برصيد 5 نقاط متقدمة بفارق الاهداف عن وصيفتها بارجواي وجاءت المكسيك بالمركز الثالث برصيد 3 نقاط ثم مالي بالمركز الرابع والاخير برصيد نقطتين.

عن Faily IQ

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*