أخبار عاجلة
أنت هنا: الرئيسية / الاخبار الإقتصاديــــــــــــــة / اسبانيا والبرازيل اليوم في نهائي كأس القارات

اسبانيا والبرازيل اليوم في نهائي كأس القارات

يشهد ملعب ماراكانا في مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية في الساعة الواحدة من بعد منتصف الليل لقاء راقصي السامبا مع الماتدور الاسباني في نهائي كاس القارات بكرة القدم، يسبق المباراة لقاء تحديد المركز الثالث بين أوروغواي وإيطاليا.

وتأهل المنتخب البرازيلي عن المجموعة الاولى بعد الفوز على اليابان والمكسيك وايطاليا فيما وصلت اسبانيا الى النهائي بعد الفوز على  أوروغواي و نيجيريا و  تاهيتي .

ويسعى الماتدور الاسباني الى تحقيق اللقب الاول له في كاس القارات الا ان مهمته ستكون صعبة امام صاحب الارض الذي لا يقل شأنا عن الفريق الاسباني وهذا ما اكده المدير الفني لإسبانيا دل بوكسي ومايسترو خط الوسط انيستا بعد ان رشحا البرازيل لنيل اللقب الا ان قرار النتيجة سيكون مع اخر صافرة يطلقها حكم اللقاء .

وعد رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) السويسري جوزيف بلاتر أن كأس القارات في ريو دي جانيرو كانت الافضل تنظيما للفيفا حتى الآن بسبب المستوى المرتفع للمباريات.

وشهدت البطولة تسجيل 61 هدفا في ثاني أكبر معدل للأهداف في تاريخ هذه البطولة ،ونشأت البطولة في عام 1992 بمبادرة من السعودية ، وأشاد بلاتر بمستوى البطولة وأداء اللاعبين وجودة الملاعب.

وكان يطلق على كاس القارات اسم (الكأس الذهبية ) وكانت تقام أثناء احتفالات الدول بأعيادها وكانت اخر بطولة بهذا الاسم عام 1988 عندما اقيمت في أستراليا. وشارك فيها بطل كاس العالم الارجنتين وبطل اميركا الجنوبية البرازيل وبطل اسيا السعودية وكذلك البلد المضيف استراليا على الرغم من اعتذار المنتخب الالماني بطل كاس العالم آنذاك.

خلال بطولات كأس القارات، حدثت 3 حالات اختارت فيها المنتخبات خيار عدم المشاركة (مرتين لمنتخب ألمانيا ومرة لمنتخب فرنسا). المانيا انسحبت مرتين، الاولى في كأس القارات 1997، بعد فوزهم بلقب كأس الأمم الأوروبية 1996 واستبدلوا يومها بوصيف البطولة ذاتها التشيك. أما الثانية فكانت في كأس القارات 1997 بعدما تأهلوا كوصيف كأس العالم 2002، و شاركت تركيا ثالث كأس العالم بدلا عنهم في البطولة. بينما الحالة الثالثة كانت من نصيب المنتخب الفرنسي في كأس القارات 1997، بعد فوزهم بلقب كأس العالم 1998 وشاركت البرازيل بدلا عنها كوصيف لبطولتي كأس العالم 1998 و كوبا أميركا 1997.

عن Faily IQ

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*