أخبار عاجلة
أنت هنا: الرئيسية / الاخبار الرياضيـــــة / خماسي العراق يخسر امام الامارات في كوريا الجنوبية

خماسي العراق يخسر امام الامارات في كوريا الجنوبية

خسر منتخب العراق بخماسي الكرة امام الامارات 2 – 3 في اولى مباراة له بالمجموعة الرابعة التي جمعته مع ايران والامارات حيث سبق للإمارات ان خسر في اول مباراة له امام ايران صفر – 13 ضمن منافسات بطولة اسيا للقاعات المغلقة 2013 .

وحضر المباراة سفير العراق في كوريا الجنوبية خليل الموسوي وعدد من موظفي السفارة وجمع من افراد الجالية العراقية لمؤازرة المنتخب وجرى اللقاء في الساعة الحادية عشرة قبل الظهر بتوقيت كوريا الجنوبية ، الخامسة فجرا بتوقيت بغداد المحلي .

الامارات جاء من هزيمة ايرانية قاسية والعراق اراد ان يستهل مشواره بنتيجة ايجابية لذا فان المباراة ذهبت الى التوتر والقلق من الطرفين اكثر من تقديم الاداء الجيد.

الفريق العراقي غاب عنه التركيز تماما بينما سجل الامارات اهدافه الثلاثة من ثلاث فرص حقيقية على العكس من منتخبنا الذي لاحت له فرص وافرة لم يستطع التسجيل منها سوى هدفين .

بداية اللقاء اشرت حصارا عراقيا على الامارات ، استطاع العراقيون الزحف نحو ساحة منافسهم الا ان الحظ لم يحالفهم في هز الشباك الاماراتية.

وبالمقابل منتخب الإمارات لم يقف مكتوفا بل كان فريقا مجاريا للعراق حاول الاعتماد على الدفاع بالدرجة الاولى ومن ثم مباغتة ساحة فريقنا بهجوم بين حين واخر.

واستمرت المباراة على حالها وبقي الدفاع الاماراتي محكما وغابت متعة هز الشباك في منتصف هذا الشوط التي عجز الطرفان عن تحقيقها .

في النصف الثاني من الشوط الاول ارتفعت درجة الحماسة ومعها ارتفع الخط البياني للفريقين وبانت بعض اللمحات الفنية والتسديدات العراقية التي دائما ما تصطدم بغابة من سيقان الدفاعات الاماراتية.

المدرب العراقي اجرى تبديلات عدة في محاولة منه لتدارك الموقف فاخرج علي جبار ومن ثم عاد اليه واشرك كرار محسن لتنتقل الحيازة بالكامل الى العراق، لكن بوسط غفلة للفريق العراقي فاجأتنا الثواني الاخيرة من الشوط الاول بهدف اماراتي انتهى به الشوط الاول بتفوق اماراتي بالنتيجة وبهدف وحيد.

الشوط الثاني بدايته كانت عراقية ايضا وكادت تسديدة حسين عبد علي ان تحقق التعادل وهي ثمرة للمد الهجومي العراقي ألحقه حسن علي بتسديدة اخرى انقذها الحارس الاماراتي.

ومع مرور الوقت زادت الحماسة العراقية ومعها ارتفع القلق من اجل البحث عن التعادل قابله هدوء اماراتي امتص الاندفاع العراقي وجاءت تسديدة اماراتية غير موفقة عن طريق وائل الصحافي قابله حسين عبد علي وحسين علي بتسديدتين قويتين انقذهما الحارس الاماراتي واضاع مصطفى بجاي فرصة لا تعوض وهو على مقربة من خط المرمى لم يستطع التعامل معها بذكاء ليضيع طموح التعادل معها.

وجاء هدف التعديل المنتظر للعراق عند الدقيقة الثانية من الشوط الثاني عن طريق حسن علي .

عند الدقيقة الخامسة من الشوط الثاني اوهم حارسنا احمد دريد حكم اللقاء عندما اعاق مهاجم الامارات المنفرد ليمثل السقوط ويحصل على خطأ مع اكرامية الحكم للمهاجم الاماراتي يوسف حماد حين منحه الكارت الاصفر.

وعاد المدرب العراقي الى اجراء تبديلات عدة باشراك علي جبار وادريس غضبان، وجاءت تسديدة علي جبار القوية التي انقذها الحارس الاماراتي جبار محمد وكاد البديل مصطفى سعدي تحقيق هدف التفوق في الدقيقة 15 من زمن الشوط الثاني الا ان الحارس الاماراتي الذي كان الافضل في المباراة استطاع التصدي لها.

والجميع يترقب نهاية المباراة وكأنها ذاهبة للتعادل جاء هدف اماراتي ثانٍ عن طريق يوسف محمد اعقبه هدف عراقي عن طريق مصطفى بجاي لتعود المباراة الى نغمة التعادل والوقت يشير الى الثواني الاخيرة ، عندها سجل هدف الفوز والثالث للإمارات اللاعب عبد العزيز مرزوق ليعلن بعد الهدف مباشرة حكم اللقاء النهاية بتفوق اماراتي.

وبهذه النتيجة حل منتخب ايران في صدارة المجموعة الرابعة بـ 3 نقاط و13 هدفا يليه الامارات بـ 3 نقاط و3 اهداف وعليه 15 هدفا وانهى جميع مبارياته ، بينما حل العراق ثالثا على المجموعة من دون نقاط وبهدفين واهتزت شباكه 3 مرات وينتظر لقاء ايران الاكثر صعوبة غدا الاثنين حيث تشير التوقعات الى جانب ايران من خلال مباراته امام الامارات التي خرج منها فائزا بـ 13 هدفا من دون ان يرد الاماراتيون. كما ان الفريق الايراني الذي اوقعت القرعة منتخبنا الى جانبه اصبح المرشح الساخن لنيل البطولة يليه تايلند ومن ثم اوزبكستان والرابع اليابان.

عن Faily IQ

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*