أخبار عاجلة
أنت هنا: الرئيسية / . / وزارة حقوق الانسان تحتفل باليوم العالمي بحضور وفد المؤتمر الوطني العام للكورد الفيليين

وزارة حقوق الانسان تحتفل باليوم العالمي بحضور وفد المؤتمر الوطني العام للكورد الفيليين

10896883_747682598642551_2434602790355083223_nاقامت وزارة حقوق الانسان برعاية رئيس الوزراء الدكتور حيدر العبادي احتفالية المركزية لحقوق الانسان والمكونات العراقية على قاعة الشهيد سعد كاطع في المركز الوطني لحقوق الانسان يوم الاربعاء الموافق 31/12/2014 .

وقد حضر الاحتفالية وفد من المؤتمر الوطني العام للكورد الفيليين وعلى راسهم سماحة الشيخ محمد سعيد النعماني رئيس المؤتمر وكما حضر الحفل النائب حنين القدو والنائب يونادم كنا ووزير حقوق الانسان اضافة الى ممثلي الامم المتحدة وعدد من المنظمات الدولية والمحلية وعدد كبير من الاعلاميين والمكونات النازحة من الشبك والتركمان و الكورد الفيليين والايزيدية والمسيحين وباقي المكونات وقد تم افتتاح معرض صور لضحايا العراقيين اقامته الوزارة عن انتهاكات حقوق الانسان عن التركمان في تلعفر حيث ابتدأت الاحتفالية بذكر اية من القران الكريم والوقوف دقيقة لقراءة الفاتحة على ارواح شهداء العراق تلاها عزف النشيد الوطني وكذلك عرض فليم وثاقي عن الوضع المأساوي للمكونات بعد النزوح .

وبعدها القى وزير حقوق الانسان كلمة عبر فيها عن الجرائم البشعة التي ارتكبت بحق الاقليات كما القى فرانسشكو مدير مكتب حقوق الانسان في يونامي كلمة اشار فيها عن النزوح المليوني للاقليات وعن الخطر المباشر للدواعش على المنطقة وان القاعدة سبق داعش في ارتكاب الجرائم بالعراق كما القى ممثل التركمان كلمة ذكر فيها احصائية حول المحتجزين من ابناء التركمان من المدنيين فيهم 50 امرأة و70 طفلا كما تحدث النائب يونادم كنا قائلا نحن نخشى الافكار الداعشية المعششة لدى عقول الدواعش العراقيين .

و تحدث الاستاذ صائب عن معاناة الايزيدية وما تعرض لهم من الدواعش المجرمين

وكما تحدث سماحة الشيخ محمد سعيد النعماني رئيس المؤتمر الوطني العام للكورد الفيليين عن الحشد الشعبي واشار سماحته ان الحشد الشعبي لا يدافع عن الشيعة فقط بل انهم يدافعون عن العراق وعن قيم العراق وعن وحدة العراق واستطاعوا بصمودهم وارادتهم الفولاذية ان يدحروا الارهاب في هذه المناطق .

واردف قائلا : “يخطا من يظن اننا امام خطر اسمه داعش وانما نحن امام خطر اسمه اسرائيل وليس داعش لان داعش عبارة عن مشروع قد دفعته قوى دولية واقليمية “.

واشار الى ان مافعله الارهاب في المسيحين والايزيدين والشبك والكورد الفيليين لا يمت للاسلام بصله

وتقدم سماحته بالشكر الى وزارة حقوق الانسان لاهتمامها بتسليط الضوء على حقوق الانسان في العراق مطالبا اياها ان تسعى الى المزيد في عملها .

وكانت الكلمة الختامية لنائب امين عام تجمع الشبك الديمقراطي الاستاذ عبد الزهرة الاغا التي القاها نيابة عن الدكتور حنين القدو والذي تحدث فيها عن معاناة النازحين الشبك وباقي الاقليات العراقية اللذين ُترِكوا لمواجهة داعش بعد انسحاب القوات الامنية خلال ساعات قليلة فقط دون انذار مسبق لهم كما اشار من خلال كلمته الارتجالية ان الشبك اليوم هو شعب بلا وطن.

10394842_747682588642552_5148045398823053392_n 10888632_747682591975885_6168273336529307925_n ٢٠١٤١٢٣١_١٢١٢٠٥٢٠١٤١٢٣١_١١٥٦١٧

عن Faily IQ

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*