أخبار عاجلة
أنت هنا: الرئيسية / الاخبار الثقافية / مهرجان البندقية السينمائي يفتتح اليوم بكوميديا سوداء

مهرجان البندقية السينمائي يفتتح اليوم بكوميديا سوداء

231758201394819تفتتح اليوم الأربعاء 27آب الدورة 71 من مهرجان البندقية السينمائي “وهو ثالث أهم مهرجان على مستوى العالم” بالفيلم الأميركي “الرجل الطائر” الذي أخرجه المكسيكي أليخاندرو إيناريتو صاحب فيلم “بابل 2006 “والمعروف بأسلوبه الفني المتميز، ويروي فيلمه الجديد “الذي ينتمي الى الكوميديا السوداء” كيف يكافح ممثل كان في السابق قد اشتهر بأداء أدوار العظماء من أجل الحصول على دور صغير في مسرحية جديدة في برودواي بنيويورك، وعلى الرغم من أن مخرج الفيلم استخدم المونتاج ،وتقطيع اللقطات إلّا أن الإعلام الأميركي توهم بأن الفيلم صوّر في لقطة واحد، في حين أن مخرجه استخدم المونتاج، ولكنه حرص على إخفاء الانتقال من لقطة إلى أخرى.

ويتنافس في هذه الدورة التي ستستمر حتى 6 أيلول المقبل على جائزة الأسد الذهبي عشرون فيلماً، وجاء اختيار معظم أفلام المسابقة تأكيداً على أهمية ما يعرف بـ”المخرج المؤلف”، أي المخرج صاحب الرؤية الخاصة التي يعبر عنها من فيلم إلى آخر، وليس بالضرورة المخرج الذي يكتب سيناريوهات أفلامه، ومن تلك الأفلام “القطع” للمخرج الألماني “من أصل تركي ” فاتح أكين، حيث يقوم بدور البطولة فيه الممثل الفرنسي من أصل جزائري “طاهر رحيم” بطل فيلم “نبي” في دور صامت، كما يشارك المخرج الأميركي من أصل إيطالي أبيل فيرارا بفيلم “بازوليني” الذي يقوم ببطولته وليم دافو الذي يقوم بدور المخرج الإيطالي الراحل بيير باولو بازوليني، ويروي الفيلم تفاصيل الأيام الأخيرة في حياة بازوليني الذي قتل بطريقة وحشية في إحدى ضواحي روما العام 1976، وكعادتها في “اقتحام مجالس الكبار بثقة” تشارك إيران بفيلم “حكايات” للمخرجة ركشان بني اعتماد، يشاطرها المخرج الإيراني الكبير “محسن مخملباف” بفيلمه “الرئيس” الذي سيفتتح قسم “آفاق” وهو يشتمل على 18 فيلماً، وفيلم مخملباف يروي قصة دكتاتور عجوز يطاح به من الحكم، فيجوب البلاد مع حفيده متخفيا، يستجدي لكي يتمكن من العيش مع الطفل الصغير، وخلال جولته الطويلة في بلاده يتعرف على كل ما كان خافيا عليه طيلة سنواته الممتدة في الحكم.

سيتم خلال المهرجان عرض ثلاثة أفلام عربية فيعرض قسم “آفاق” فيلمان أولهما الفيلم “ذيب” للمخرج الأردني ناجي أبو نوار، أما الفيلم الثاني، فهو فيلم “أنا مع العروس”، وهو يعكس تجربة جريئة في تصوير فيلم روائي يستند إلى شخصيات، ووقائع حقيقية، وهو عن تهريب خمسة من اللاجئين العرب غير الشرعيين إلى ميلانو، وما يميز الفيلم أنه كان عبارة عن خدعة لتهريب هؤلاء، و فعلاً نجحوا في ذلك!، وقد اشترك في إخراج الفيلم ثلاثة مخرجين هم خالد سليمان الناصري وأنطونيو أغوليارو وغابرييل ديلغراندي، أما الفيلم العربي الثالث فيعرض ضمن برنامج “أسبوع النقاد” الذي تنظمه جمعية السينمائيين الإيطاليين وهو فيلم “فيلا توما” الذي اخرجته الفلسطينية “سها عراف”، وتدور أحداثه في مدينة رام الله بالضفة الغربية في بدايات الإحتلال الاسرائيلي في 1967 من خلال قصة ميلودرامية مؤثرة.

عن Faily IQ

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*