أخبار عاجلة
أنت هنا: الرئيسية / المقــــــالات / الاعتداء على الجندي العراقي خط احمر لا يمكن تجاوزه

الاعتداء على الجندي العراقي خط احمر لا يمكن تجاوزه

يؤهل الجندي العراقي ويتدرب ليكون قادرا على خدمة الوطن والأمة أمام الاخطار الخارجية والداخلية فهو سور الوطن مستعدا لتقديم التضحية ولو كانت حياته من اجل الذود عن شرف ألأمه والمصلحة العامة . ان ما حدث في الايام ألأخيرة من قتل واعتداء على الجنود هو عمل جبان قامت به قوات القاعدة وازلام النظام السابق اللذان لا يتورعان عن القيام بأعمال جبانة الغرض منها الإساءة الى الوحدة الوطنية وتعميق الهوة بين المعارضة والحكومة , المطلوب تقديم المجرمين الى القضاء لينالوا اقسى العقوبات الرادعة ليكونوا عبرة لمن اعتبر ولضمان عدم تكرار مثل هذه الجرائم المخلة بالشرف ,المعروف بان هناك جهات متطرفة غرضها اشاعة الفتنة والفوضى ألأمنية وهذه الجهات تعمل بأوامر واجندات خارجية لتقسيم العراق واضعافه ليكون لقمة سائغة للأعداء ولمؤامراتهم التي لا تنتهي . المطلوب من القوى السياسية القائدة ان تتعاون فيما بينها لتسليم الخونة المجرمين للقضاء, وتكون هذه الخطوة تعبيرا عن تقارب وجهات النظر والتعبير عن احترامهم للجيش والشرطة . ان الجيش ليس ملكا لأحد فالسياسيون يذهبون والجيش باقي فلم يكن الجيش ملكا لصدام وانما بقي جيش الشعب وكانت خطوة بريمر لحل الجيش احد الأسباب الرئيسية لفقدان ألأمن ودخول قوات القاعدة من الحدود التي بقيت مفتوحة لهم .اكرر لمرة الثانية ان القاء القبض على قتلة الجنود في الانبار والرمادي وتكريت هي الخطوة الاولى لبرنامج وطني مشترك مدعوة اليه جميع القوى الوطنية التي تعمل من اجل الوطن وصالح ألأمه .

طارق عيسى طه

عن moaid Naser

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*