أخبار عاجلة
أنت هنا: الرئيسية / الاخبار الإقتصاديــــــــــــــة / لجنة الزراعة: الفيضانات تهدد المحافظات الوسطى والجنوبية

لجنة الزراعة: الفيضانات تهدد المحافظات الوسطى والجنوبية

حذرت لجنة الزراعة والمياه والاهوار النيابية من تكرار سيناريو ما حصل خلال شهر نيسان الماضي من فيضانات في مدن الشمال ووسط وجنوب البلاد خلال العام المقبل.

عضو اللجنة كاظم البهادلي عن التحالف الوطني قال في حديث له ان اللجنة كانت قد زارت وزارة الموارد المائية خلال المدة الماضية وحصل نقاش بشأن توقعات بحصول فيضانات في المناطق الوسطى والجنوبية خاصة الجهة الشرقية من محافظتي ميسان والكوت.

وأضاف البهادلي ان “هذه التوقعات مبنية على تدفق السيول الاتية من الجبال الايرانية التي تؤثر في مساحات واسعة من هذه المناطق في هاتين المحافظتين”، مشيراً الى ان هذا الامر كان نفسه قد تسبب بحصول الفيضانات خلال الاشهر الاولى من هذا العام.

وألمح الى ضرورة تجنب هذا الموضوع وانشاء سداد بديلة من اجل المحافظة على تلك المناطق من الفيضانات.

وكانت اللجنة قد هددت باحالة المقصرين والمسؤولين عن الفيضانات التي حصلت في المحافظات الوسطى والجنوبية في بداية العام الى الجهات المختصة لاتخاذ الاجراءات القانونية بحقهم، كاشفة عن ان وزير الموارد المائية كان على علم بهطول هذه الكمية من الامطار على العراق خلال هذه المدة وتسببها بفيضانات وسيول في تلك المحافظات.

وقال عضو اللجنة قاسم حسين: ان “اللجنة طالبت في اجتماع طارئ هيئة رئاسة مجلس النواب بتشكيل لجان لتقصي الحقائق بشأن الجهات الحكومية المقصرة في موضوع السيول والفيضانات التي تعرضت لها المحافظات الوسطى والجنوبية نتيجة هطول كميات كبيرة من الامطار خلال الايام الماضية”.

واشار حسين الى ان اللجنة كانت قد ضيفت منذ مدة ليست بالبعيدة وزير الموارد المائية المهندس مهند السعدي والوكلاء والمدراء العامين في الوزارة ومناقشتهم بخصوص الفيضانات التي حصلت خلال فصل الشتاء، اذ اكدوا اتخاذ الاحتياطات اللازمة لمنع تكرار ما حصل من فيضانات في جميع المحافظات ومنها الوسطى والجنوبية، لافتاً الى ان الوزير كان على علم بحصول مثل هذه الفيضانات والسيول خلال هذه الاشهر.

وتابع ان اللجنة سوف تقوم ببحث هذا الموضوع لغرض تشخيص المقصرين، وكيف ان وزير الموارد يعلم بحصول مثل هذه الفيضانات والسيول ولم يتخذ الاحتياطات اللازمة لمنعها او تخفيفها، خصوصاً ان حجم الخسائر كان جسيماً في بعض المحافظات بالاموال والارواح، اذ تهدمت قرى كاملة ومزارع وحقول منبهاً على ان مثل هذا الامر يؤشر تقصيراً من بعض الوزارات المعنية بهذا الشأن مما ادى الى حصول هذه الاضرار.

وبين حسين ان اللجنة سوف تتابع هذا الموضوع لاحالة كل من يثبت تقصيره الى الجهات المعنية لغرض محاسبتهم.

عن moaid Naser

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*